أغسطس 17, 2021

اللّغة الإنجليزيّة وجمع البيانات الرقميّة

اللّغة الإنجليزيّة هي اللّغة الأكثر حضورًا على شبكة الإنترنت، بمعنًى آخر إنّها اللّغة الأكثر استخدامًا عبر الإنترنت بحيث تتوفّر أكثر من 50% من المعلومات الرقميّة باللّغة الإنجليزيّة دون سواها! ولهذا الأمر أسباب عديدة والسّبب الأوّل والأهمّ هو كون الإنجليزيّة اللّغة الأكثر انتشارًا وتداولًا على صعيد العالم بأكمله.
وبالحديث عن شبكة الإنترنت لا بدّ من الإشارة إلى أن استخدامها ما زال يشكّل معضلةً لبعض الأشخاص الذين قد يواجهون صعوبات معيّنةً في إجراء بحثٍ أو جمع المعلومات أو حتّى إتقان استخدام الشبكة بشكل فعّال لجمع البيانات. فعندما تكون الوسائل المتاحة لا بدّ من إتقان استعمالها لأنّه إن لم يتمّ ذلك فقد توازي قيمتها عدم وجودها أصلًا!
في هذه المقالة سوف نقوم بعرض بعض النصائح والإرشادات الّتي قد تساعدكم على القيام بالأبحاث وجمع المعلومات المحدّدة من دون الدخول في دوّامة تعدّد الصفحات واختلاف المصادر وتعقيد الأمور.


إليكم 6 من أهمّ المراحل التي عليكم اتّباعها عند القيام بجمع البيانات عبر الإنترنت باللّغة الإنجليزيّة!

1- تحديد موضوع البحث 

إنّ تحديد موضوع البحث يتمّ عبر التمعّن بالموضوع المطروح أوّلًا ثمّ القيام بتحديد العناوين الفرعيّة التي تتجزّأ منه:
-موضوع البحث: تأثير التلوّث على الحياة البحريّة 

2- تحديد العناوين الفرعيّة

-العناوين الفرعيّة:
 أ) البحر المتوسّط
 ب) نوع الأسماك والحيوانات البحريّة في المتوسّط
 ت) طبيعة المياه في البحر المتوسّط
 ث) إحصائيّات نسبة التلوّث في المتوسّط
 ج) الأسباب
 ح) النتائج

3- اختيار محرّك البحث

إنّ البحث عن المصادر واختيار الأكثر ملاءمة بموضوع البحث قد يكون من أصعب التحدّيات التي قد تواجهونها أثناء بحثكم عبر الإنترنت. فإذا اتّجهنا إلى الويب وكتبنا في خانة البحث “البحر المتوسّط” سوف تحصلون على آلاف المصادر والمعلومات التي إذا أمضيتم وقتًا طويلًا في قراءتها قد لن تجدوا ما يهمّ موضوع بحثكم. ومن أفضل محرّكات البحث:
 أ) Google
ب) Yahoo
ت) Bing
ج) Wikipedia 

4- اختيار مصطلحات البحث

بعد اعتماد محرّك البحث، لا بدّ من اختيار مصطلحات البحث لأنّها الأكثر أهميّة! خلال بحثكم في اللّغة الإنجليزيّة، ننصحكم بعدم الالتزام بتركيب جملة ذات قواعد سليمة بل العكس تمامًا. فكّروا بالأمر على أنّكم تخاطبون آلة لا تعي اللّغة والقواعد،
مثلًا بدلًا من كتابة :
Types of animals in the Mediterranean sea
عليكم أن تستخدموا المصطلحات التالية:
 Animal life “Mediterranean” types
لماذا استعملنا علامات الإقتباس؟ عندما نستعملها في اللّغة الإنجليزيّة على محرّكات البحث، نقوم بطلب كلّ المعلومات المحدّدة ضمن موضوع بحثنا بشكلٍ شامل أي سنحصل على كلّ المقالات والأبحاث والدّراسات الموجودة على الإنترنت عن هذه الكلمة وهنا الكلمة هي: Mediterranean أي البحر المتوسّط!

5-  التأكّد من الإحصائيّات على الإنترنت

إذا أردنا أن نبحث عن نسبة التلوّث في البحر الأبيض المتوسط، لا بدّ من أن نجد آلاف الصفحات التي قد تعطينا الإحصائيات التي كنا نبحث عنها على شبكة الانترنت ولكن المشكلة ليست في توفر المعلومات والاحصائيات بل تكمن المشكلة الأساسية أو التحدي الأساسي الذي قد يواجهه الشخص الذي يقوم بالبحث هو اختيار المصدر الأكثر صحة من حيث المعلومات لدعم نظريته أو رأيه أو بحثه. إن الطريقة المثلى لفعل ذلك هو من خلال الاطلاع على تاريخ و مصدر الإحصائيات المقدمة لأن الاحصائيات بشكل عام تقام على أساس شهري أو سنوي أو حتّى يومي. فلهذا السبب علينا أن نعتبر أن الإحصائيات معلومات قابلة للتغيير على أساس يومي ويجدر بنا التأكد من تاريخ كل المعلومات التي نعمد إلى استخدامها.

6- صياغة المعلومات 

بعد جمع كل المعلومات المطلوبة للبحث علينا أن نحرص على صياغة المعلومات بشكل ملائم وذلك يعود إلى أهمية استعمال المعلومات الصحيحة ضمن الإطار المناسب والذي يتلائم بشكل كامل مع موضوع البحث أو النص و ويخدم مصالحه.


خلاصة القول إن القيام بالبحث عبر الإنترنت يرتكز على عدة مقومات وهذه المقومات إذا ما تمت بشكل صحيح لن تواجهوا أي مصاعب خلال استخدام محركات البحث مهما كان الموضوع  دقيقًا أو مهما كانت المعلومات المتوفرة عنه محدودة. بل ستتمكّنون من جمعها وتنظيمها وتحديد عناوينها الفرعية بشكل محترف وأكثر وضوحًا بخاصة إذا كان البحث باللغة الإنجليزية حيث يصعب علينا ألّا نجد كل المعلومات التي نبحث عنها بسهولة مطلقة.

ابدأ في تعلّم اللغة الإنجليزيّة اليوم.

    * إلزامي