أغسطس 5, 2021

أسرار بعض ثقافات العالم

 

ما هي ثقافة البلد؟ أهي هويّته أم سماته أم شعبه؟ قد يكون مفهوم الثقافة مبهمًا للعامّة ولكنّه بالنسبة للعلماء واضح منذ القديم.

وتعرّف الثقافة على أنّها مجموع العادات والتقاليد والسلوكيات الاجتماعية التي نجدها عند الشعب وتنبع هذه الثقافة عن الممارسات الطويلة الأمد للركائز التي سبق ذكرها. اللّغة هي أساس التواصل بين أفراد المجتمع وهي التي تسهّل عمليّة تناقل الأفكار اليومية والعلميّة والنقدية وهي الأفكار المسؤولة عن الوعي الكامن في ثقافة الشعب بشكل عام وتكمن أهميّتها في تسهيل عمليّة اكتساب أو نقل المعلومات المهمّة للناطقين بها سواء كان ذلك مع الناطقين باللغة نفسها أو بلغة أخرى! لذا قد نشير إلى اللغة الإنجليزية بأنّها اللغة الأكثر تداولًا في العالم سواء تكلّمنا عن الإنجليزيّة في مجال الأعمال  أو الإنجليزيّة في الحياة اليوميّة. وتشكل اللغات المعتمدة في البلد نفسه جزءًا لا يتجزّأ من ثقافة الشعب وسنقوم في هذه المقالة باستعراض بعض الأمور التي لربّما كنتم لا تعلمونها عن بعض ثقافات البلاد حول العالم إضافةً إلى اللّغات المتداولة فيها!

وفي عالم تسوده الديانات والقبائل والعادات والتقاليد لا بدّ من أن نجد بعض العادات الغريبة التي تشكّل في نهاية المطاف ثقافة البلد مهما كانت جامحة! فلنطّلع على بعض العادات التي ستجعلكم تفقدون عقلكم من الدهشة!

 

Madagascar: Dancing with dead bodies
مدغشقر: الرقص مع الجثث

إنّها ليست الجنازة التي اعتدنا عليها! فيقوم المشاركون بالجنازة برفع تابوت الميت ويمارسون الرقص كنوع من الاحتفال بحياة المتوفي حيث أنّهم يعتبرون أنّه نوع من التبجيل.

 Egypt: Salt is insulting
مصر: طلب الملح إهانة

إذا دعيتم إلى العشاء في بيت مصري، لا تتهوّروا وتتسرّعوا في طلب الملح أو زيادة الملح إلى طبقكم! قد تسألون نفسكم: ماذا؟ الملح؟؟؟

نعم! على ما يبدو أنّ المصريين لا يحبّذون ذلك وقد يعتبرون الأمر إهانة مباشرة للمستضيفين.

Venezuela: Being on time
فنزويلا : دقّة المواعيد

تمامًا كأصدقائنا الهنود، لا يحب الشعب الفنزويلي أن يكون الشخص دقيق المواعيد! نعم، قرأتم ذلك بشكلٍ صحيح! إنّ التزامكم المواعيد والحرص على احترام الوقت قد يكون غير محبّذٍ في فنزويلا، حتّى أنّه يعتبر تصرّفًا وقحًا!

Germany: Breaking dishes for newlyweds
 ألمانيا: كسر الأطباق للمتزوجين الجدد

تقليد مرح؟ ربّما للبعض ولكن للمتزوّجين الجدد قد يتراجعون عن الزواج بسبب هذا التقليد! إذ يقوم أصدقاء وأفراد العائلتين بكسر الأطباق الزجاجيّة أمام منزل المتزوّجين وعلى هذين الأخيرين أن يلتقطا الزجاج المكسور!

India: Throwing babies for good luck
 الهند: رمي الأطفال من أجل الحظ

في الهند يقوم أفراد العائلة برمي الأطفال من أعلى المعبد! الأطفال الرضع! لماذا؟!

من أجل الحظ! الآن قبل أن تتّخذوا فكرة جنونيّة عن الهنود، يكون أفراد العائلة في الأسفل بالتقاط الطفل بواسطة قماش واسع وكبير! 

Thailand: Monkey buffet
تايلند: عشاء القرود 

تمامًا كما قرأتم! إنّه عشاء لشبيه الإنسان : القرد! في هذا اليوم تتعشّى القرود على مائدة مليئة بالفاكهة والخضراوات من الموز إلى الفراولة إلى الفاكهة الاستوائيّة إلخ. يا لها من قرود محظوظة!

England: Make the funniest face
إنجلترا: القيام بملامح وجه مضحكة 

ما الأكثر طرافة من هذا العنوان؟ أنّ هذه العادة هي مباراة! يتبارز السكّان ليس من أجل المال ولا الرّهان بل من أجل اكتشاف رابح يمكنه القيام بملامح وجه طريفة ومضحكة للغاية! 

هناك المزيد من هذه الأمثلة بالطبع، ولكن بالعودة إلى موضوعنا الأساسيّ، لا بدّ من أن نطرح سؤالًا مهمًّا. 

وهذا السؤال له مقدّمة فكما رأينا أنّ هناك بعض البلدان المتقّمة التي تعتمد عادات وتقاليد وممارسات طريفة وعاديّة أمّا بلدان العالم الثالث ما زالت تقوم بممارسات غريبة، فهل يا ترى الانفتاح على الشعوب الأخرى وعلى الثقافات الأخرى قد يدفع بها إلى التقدّم والتخلّي عن هذه العادات؟ 

قد يكون الجواب “نعم” للانفتاح على البلدان الأخرى سبل عديدة وفي متناول اليد والخطوة الأولى إلى ذلك هو تعلّم لغة تواصل تمكّن الشعب من تبادل الأفكار مع الآخرين واللغة الأهم لذلك هي اللغة الإنجليزيّة ولتعلّمها من المنزل طرق عديدة، فهي اللغة الأكثر انتشارًا! والخطوة الثانية هي متابعة ومشاهدة المعلومات التي تشمل كلّ بلدان العالم لطرافات كهذه المذكورة أعلاه أو لمعلومات مهمّة ومعاصرة! 

 

ابدأ في تعلّم اللغة الإنجليزيّة اليوم.

    * إلزامي